«وثيقة» موقعة من الف سائق في الكرك باحترام قانون السير



الكرك - الدستورأطلق نادي الزيتونة في الكرك مبادرة"عهد راكين" معا للسلامة المرورية والحد من حوادث المرور ، لتطوير أدوات الوعي المشترك بين "السائق و المواطن و رجل السير"و فك الفصام بين أطراف عملية المرور لوقف مسلسل الحوادث التي تهز طرق و شوارع المملكة .وعليه ، فان مبادرة النادي"جاءت بحسب رئيسه أحمد الحباشنة بعد أن أنهكت حوداث السير أهالي المحافظة و باتت تشكل قلقا عاصفا للمواطنين بعد أن عصفت بمدينة الكرك عدة حوادث سير خلفت عشرات الجرحي و عددا من الوفيات و خسائر مادية .ويعتزم النادي الذي نظم أول أمس ورشة عمل حول السلامة المرورية و حوادث السير لاعداد "وثيقة"موقعة من الف سائق في المحافظة يتعهدون بها على أحترام قانون السير و يراعون السلامة المرورية في سواقتهم .ولعل حديث محافظ الكرك فواز أرشيدات بورشة العمل شكل حافزا للمشاركين و الحضور بالتوقيع على الوثيقة حيث نوه ارشيدات الى أن معدل حوداث الطرق في المحافظة بات يشكل ظاهرة تثير القلق .وأكد أرشيدات على أن المحافظة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تعمل بفكر تخطيطي لتجاوز الازمة و الحد من أرتفاع عدد الحوادث .ولفت الى أن خطة عمل المحافظة تعتمد على شراكتها مع مؤسسات المجتمع المدني بهدف توسيع دائرة التوعية و تنوير المواطنين والسائقين على قانون السير ومراعاة تعلميات السلامة المرورية ، و لا يخفي المحافظ أمله من نجاح مبادرة عهد"راكين"بتأصيل حالة أجتماعية لمكافحة جريمة المرور .الى جانب ذلك عرض مدير شرطة الكرك العقيد طاهر أبو درويش أحصائية للحوادث التي شهدتها المحافظة خلال العام الجاري و كما شمل عرض ابو درويش على صور لابشع جرائم المرور التي تسبتت بخسائر بشرية و مالية فادحة .وأكد على أن التوعية بالقانون و تنمية روح المسؤولية تلعب دورا رئيسا بالحد من ارتفاع معدل الحوادث ، و أشار الى أن عهد"راكين"يشكل أنطلاقة لشراكة حقيقة بين مؤسسات المجتمع المدني و الجهات الرسمية ذات العلاقة بالعملية المرورية.وحرص عميد سابق لكلية الشريعة و اصول الدين في جامعة مؤتة الدكتور عبدالحميد المجالي على تقديم تصورات فقهية وشرعية للعلاقة بين الحلال والحرام و حوادث السير ، و أكد الدين الاسلامي الحنيف يحرم قتل النفس البشرية دون موجب شرعي .
Date : 20-05-2009